تحميل رواية آسفاً بُحت بحلمي أحمد عبد العزيز،تحميل رواية آسفاً بُحت بحلمي،تحميل روايات أحمد عبد العزيز،تحميل رواية آسفاً بُحت بحلميpdf،آسفاً بُحت بحلمي أحمد عبد العزيز،أحمد عبد العزيز،آسفاً بُحت بحلمي،آسفاً بُحت بحلميpdf،تحميل روايات pdf،تحميل كتب pdf ،موقع مما قرأت لتحميل الكتب
تحميل رواية آسفاً بُحت بحلمي أحمد عبد العزيز

آسفاً بُحت بحلمي

لن أكتبَ شِعرًا بَعدَ اليومِ .. فجـمـيـعُ كـتاباتـي تـُفهَمْ
و الـنـاسُ يُـؤرقـهـا جـدًا .. أن تـقـرأ شـيئـًا, أو تفهم
الـنـاس تـريـدُ اللا معنى .. و تـريـدُ الظلمة والأظّلمْ

بهذه الكلمات يفتتح أحمد عبدالعزيز ديوانه “آسفًا بحت بحلمي”، ليعرض أهم مشكلة تواجه الشعر هذه الأيام. و ما بين الشأن العام و الشأن الخاص، و شؤون القلب و الروح و شؤون العقل و الفكر، ينتقل بنا أحمد عبدالعزيز بين قصائده ليقطف من كل لون شعري قصيدة متميزة، نسعد في دار الوراق للنشر الإليكتروني أن نقدمها للقارئ المتعطش للشعر، خاصة أولئك الذين يعشقون الفصحى، و الشعر العمودي.

تجربة شعرية مميزة لمهندس اعتاد التعامل مع الأرقام بجمودها و لا شاعريتها