تحميل كتاب إغتصاب كان وأخواتها،تحميل ديوان إغتصاب كان وأخواتها محمد الماغوط، محمد الماغوط
تحميل ديوان إغتصاب كان وأخواتها لـ محمد الماغوط

إغتصاب كان وأخواتها

“انا صادق مع نفسي لا استطيع ان اكون جبانا قبل الظهر و شجاعا بعد الظهر، يساريا عن العصر و يمينيا عندما يهبط الليل،كنت انا نفسي في جميع الفصول و الاوقات و الازمات و لم اتغير أبدا” ما الذي فعله الماغوط بنا وبالشعر؟! و كيف صار لهذا الشاعر المتشرد على الأرصفة أن يصنع للعراة تاجاً من الوحول وأجنحة للحلم والتمرد؟! من أي منجم عميق، نَبشَ كلَّ هذه الكنوز من الآلام والشكوى والمرارة؟ ومن أية فاكهة غامضة، اخترعَ كلَّ هذه الكيمياء من عصير الحياة المرَّة؟ وكيف صنعَ من عجينة الموت اليومي، كلَّ هذه التماثيل، مثل خزَّاف سومريٍ ذاهبٍ إلى الأبدية؟”

 

أديب وشاعر سوري من مواليد 1934 ولد في محافظة حماة بسوريا , وكان فقير وهذا سبب من اسباب تركه للدراسه بالمدرسة , ألف العديد من المسرحيات السياسية التي لعبت دوراً كبيراً في إبراز أهمية المسرح السياسي في الوطن العربي، توفي في دمشق سنه 2006 يعتبر محمد الماغوط أحد أهم رواد قصيدة النثر في الوطن العربي, كتب العديد من المسرحيات والاعمال التلفزيونية والسيناريوهات السينمائية كانت فترة الثمانينات صعبة وقاسية، بدأت بوفاة شقيقته، ثم وفاة والده أحمد عيسى نتيجة توقف القلب، وكانت أصعب ضربة تلقاها هي وفاة زوجته الشاعرة سنية صالح , كان رحمه الله منحازًا على الدوام إلى صفوف الحرية والأحرار والثورة , بعد أغتيال عدنان المالكي تم اعتقال الكثير من اعضاء الحزب السوري القومي الاجتماعي وكان عضو في هذا الحزب وبدأت حياته الادبية الحقيقة خلف اسوار المعتقل وتعرف أثناءها الى الاديب الكبير أحمد سعيد إسبر الملقب بإدونيس الذى كان في الزنزانة المجاورة له ومن اشهر دواوينه النثرية ديوان “سأخون وطني”.