إلى متى ؟

إلى متى سأظل هنا مراقبة إياك
و أنت هناك تداعبها و هي تمسك يداك
أراك مبتهجا سعيدا مع الأخريات
و أنا لبعدك لم أعد أنسجم مع الحياة
كان فراقنا موتتي الأولى و تعددت الموتات
أموت في كل مرة أسمع فيها أنك وجدت لي بديلا
و أنا لم أستطع حتى أن أجعلك في قلبي قتيلا
حبك ما يزال يشعل في قلبي فتيلا
فقل لي إلى متى سأطل هناك مراقبة إياك
و أنت تقف هناك
أليس هذا امتلاك ؟