تحميل كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين ابن القيم مجانا pdf،مؤلفات ابن القيم،كتب ابن القيم،كتب دينية
تحميل كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين لـ ابن القيم

عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين

في كتاب عدة الصابرين و ذخيرة الشاكرين لـ ابن القيم  ستجد كل ما يخص  الصبر كفضيلة .. العديد من  الايات و الاحاديث الصحيحة التي ذكر فيها  الصبر  و  فضله و ثوابه في  الاخرةكما تحدث  عن أنواع  الصبر و أوجه الشكر و أقسامه  و كيفية شكر الله على  نعمه سواء بالذكر أو بالاعمال الصالحةكما تكلم ابن القيم  في  الكتاب عن اشكالية كبيرة و هي الفرق في الفضل بين الفقير الصابر و  الغني الشاكر و أي الفتنتين  أكبر  الفقر أم  الغنىكل هذا و أكثر ستعرفه عند قرائتك لهذا الكتاب 

 

 

ابن قيم الجوزية من مواليد عام 1292م وتوفى عام 1349م, من ابرز واشهر علماء الدين الإسلامي في القرن الثامن الهجري ولديه الكثير من المؤلفات الكثيرة ، عاش في دمشق ودرس على يد ابن تيمية . وسجن في قلعة دمشق في أيام سجن ابن تيمية وخرج بعد أن توفى شيخه , عمل بالإمامة , والتدريس، والفتوى وتأليف الكتب , قال ابن رجب: “وكان ذا عبادة وتهجد وطول صلاة إلى الغاية القصوى، وتأله ولهج بالذكر وشغف بالمحبة، والإنابة والاستغفار والافتقار إلى الله والانكسار له، والانطراح بين يديه وعلى عتبة عبوديته، لم أشاهد مثله في ذلك ولا رأيت أوسع منه علماً، ولا أعرف بمعاني القرآن والسنة وحقائق الإيمان منه، وليس بمعصوم، ولكن لم أر في معناه مثله. وقال ابن كثير: “لا أعرف في هذا العالم في زماننا أكثر عبادة منه، وكانت له طريقة في الصلاة يطيلها جدا، ويمد ركوعها وسجودها، ويلومه كثير من أصحابه في بعض الأحيان فلا يرجع ولا ينزع عن ذلك”. وقال ابن حجر العسقلاني: “وكان إذا صلى الصبح جلس مكانه يذكر الله حتى يتعالى النهار، ويقول: هذه غدوتي لو لم أقعدها سقطت قواي، وكان يقول: بالصبر والفقر تنال الإمامة بالدين وكان يقول: لابد للسالك من همة تسيره وترقيه وعلم يبصره ويهديه”