تحميل كتاب في الكتابات الاجتماعية،تحميل كتاب في الكتابات الاجتماعيةpdf،في الكتابات الاجتماعية محمد عبده،في الكتابات الاجتماعية،في الكتابات الاجتماعيةpdf،تحميل كتاب في الكتابات الاجتماعية محمد عبده،كتاب في الكتابات الاجتماعية،كتاب في الكتابات الاجتماعيةpdf،تحميل كتب محمد عبده،تحميل كتب فلسفةpdf،تحميل كتب pdf ،موقع مما قرأت لتحميل الكتب ،محمد عبده
تحميل كتاب في الكتابات الاجتماعية محمد عبده

في الكتابات الاجتماعية

كتاب في الكتابات الاجتماعيه للامام محمد عبده يتناول هذا الكتاب وجهات نظر الامام محمد عبده في الحياة الاجتماعية واراءة فيها وكذلك اراءة السياسية

مقتطفات من الكتاب

ما أجمل هذا الوصف العفوي:

أما الهاربون فكانوا كالأعاصير، أو كماءٍ انكسر سدّه فاندلق، يتصل بعضهم ببعض مزدحمين متراكمين، في حالة عقلية أشبه بالجنون، سائقهم أمامهم، أو حاملين على ظهورهم ما خف حمله من أمتعتهم: حيوان، أثاث ضئيل، ثياب رثة، حتى بعض المفروشات التي لا قيمة لها

في هذه الحالة – حالة شعب طرد من بيته – كان الحر شديدًا، وغيم من الغبار سد الأفق، وأظلم الجو، نساء يبحثن عن أولادهن، يتشاجرن بعضهن مع بعض، يتضاربن، في أخلاط لا يمكن التعبير عنه، عربات بلا عجل استعملت مساكن، عربات من كل نوع بعضها ساقط في “المحمودية”، بعضها مقلوب، بعضها بخيْلٍ، بعضها بغير خيْلٍ، روائح شيّ اللحم، صياح على المارة: الخبز!، الخبز!




وصف الجميل لهروب سكان الإسكندرية منها قبيل ضربها من قبل الأسطول الإنجليزي في عام 1882، ما قاله الحارث بن حلزة صاحب المعلقة الجاهلية في وصف تأهب قبيلته للحرب

أَجْمَعُوا أَمْرَهُمْ عِشاءً فَلَمَّا

أَصْبَحُوا أَصْبَحَتْ لَهُمْ ضَوْضَاءُ مِنْ مُنادٍ ومِنْ مُجِيبٍ ومِنْ تَصْهالِ خَيْلٍ خِلالَ ذاكَ رُغاءُ