قصة وجع


تاهت ضحكتها وسط زحمة كراكيبها، 

والواد الحليوه اللي قال انه حاببها ، 

نسي حبها وسابها

فزادت الأحزان شوية وزادت الأوجاع شوية

واختفت الضحكة خالص وانطفت لمعة عيونها

مبقتش بتبكي أبدا ولا بتحكي عن وجعها

وقالت لروحها إنسي إيه يعني مش قضية

طفت النور اللي باقي وعلت المزيكا أكتر

ورقصت على قد ما تقدر 

وسابت روحها خالص تتوه وسط الكراكيب

آمنت خلاص ان مفيش بينها وبين الفرح نصيب