لا تأتين

لا تجين ،
مرّي ضحكه بنص صفنتي .يمرني شوگ

لا تجين ،
مرّي للعميان نظره ،،

مري للخرسان نبره ..
وأنا أخرس ، وأنا اعمى ..
وأنا جوه الجوه هايم ابقى فوگ ،

لا تجين ..
مرّي للمخنوگ شم ،
مرّي للعاشگ وهم ،
مرّي للكافر صنم ،
مرّي للمنفي نعم ،
مرّي للطاري اسم ،
مرّي للفكره حلم ..

مرّي ”
تلگيني زجاجه مقّفله بشطين متروكه وأخذها الروج ‘ صورتج بايگها بوگ ..
لا تجين ..

يالأخذتي وياج كلشي
وباقي بس الماكو عندي ‘ وصدگي گدامج يلوگ ..
لا تجين ..

هي بس فكرة وجودج عندي تكفي•
وهي بس لمحة ترافه ‘من ملامح عينج الكلها غموض وياي تكفي ،،
غايبه وحاضر مكانج .. وهي بس لمسة حنانج من حنانج عندي تكفي ”
لا تجين ،
مرّي أنا ، يمرني أنتي ، يهزني شوگ .

انهر الصباحي