مغترب في النسيان

إلى النور المتلاشي وراء الأفق..
إلى همومي التي كدّستُها في حقائب سفري بالخطأ..
إلى شوقٍ مكتومٍ تسكتهُ أيام الطويلة في الغربة..
و تجعله يصرخُ في أول يوم كالعادة..
إلى وطني الذي أضحى بالخطأ مجردة عبارة مكتوبةً على جوازي..
إلى الأيام السابقة لا تزدي عليّ أحزاني..
لا تجعليني أكبرُ فوق عمري آلاف مرات..
إليكِ نهايةً لا بدايةً آخرى فيها..
حين أعود سوف أمزق تذكار السفر و تأشيرات اللجوء.. 10:40 pm
10 August 2015